شاطر | 
 

 قَريضٌ فِي بُعْثَةِ عُشْتآرْ ... فخرالدينْ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 54
نقاط : 139
تاريخ التسجيل : 28/04/2010

مُساهمةموضوع: قَريضٌ فِي بُعْثَةِ عُشْتآرْ ... فخرالدينْ   الخميس أبريل 29, 2010 10:24 am

و عَادَتْ عُشتارٌ من رُقادها

فدَارتِ المياهُ في المِياهْ

و بُعثوا الموتى الحُزانى ..

إلى الحياةْ

و أصبحَ لصوتِ البُندقياتِ صدى

و لعواميدِ الملحِ مدى .

عادتْ عُشتارُ ..

من جنازتها الأخيرَة

من مُناخِ قبـرٍ ..

يُعانقُ مصيرهْ

عادتْ – يا ويلتي –

من موتِ أحبابِي

عادَتْ أسطُوره

و إنّي أراها ..

في حقائبِ سفري

تأكل وجوهَ المُسنينْ

لتنبثَ من فوقهمْ ..

زهُورا و بساتينْ

عَادتْ ..

تنفُضُ عنها الرّمادْ

تبتسمُ ..

فتتغبّرُ الدّنيا بالرّمادْ

تنجرفُ مع الكَوْنْ

و يُفضي فيها البعثُ

إلى الضّوءِ الأخيرْ

إنّي أراها ..

فَوْقَ ضحاياها تسيرْ

إنّي أراها ..

تُولدُ في بغدادْ

في حاناتِ الرّمادْ

وجهها ذاكَ الشتويُّ المذهبْ

يغطي الشّارعَ الملعونْ

و صوتُها ..

يتيهُ دونَ صدىً للمعادْ .

عادَتْ عُشتارْ

فغرقتْ تفاصيلُ الليلِ

في نعوماتِ الصّخرْ

فتُمطرُ السّماءْ

و ما مِنْ مَطرْ ،

لعلَّ قطراتهُ ثقبتِ الظلامْ

كانَ الموْتُ ..

و كانَ الذعـرْ .

عادتْ من حيثُ لا تأتي الملائكَة

لتجمعَ من نَسِيَ وَجْهَهُ

في القفرِ و نامْ

من أخذتْهُ روحهُ

لساحَة الإعدامْ

و تروحْ ..

حيثُ التوابيتُ بنهرانْ

حيثُ تنهضُ تُربَةُ كنعانْ

عادتْ عُشتارْ ،

و أنا أموتْ

يُدركنِي صوتُها فأموتْ

علّني ..

إذا بُعثتُ منها..

ستَموتْ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ramtha-lovers.hooxs.com
 
قَريضٌ فِي بُعْثَةِ عُشْتآرْ ... فخرالدينْ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب و صبايا الرمثا :: منتدى الشعر و الادب :: منتدى الشعر و الرسائل و الخواطر-
انتقل الى: