شاطر | 
 

 ادم تحتـــ قفصــــ الاتهـــام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 54
نقاط : 139
تاريخ التسجيل : 28/04/2010

مُساهمةموضوع: ادم تحتـــ قفصــــ الاتهـــام   الخميس أبريل 29, 2010 10:54 am

فكرة البرنامج

الفكرة بسيطة جدا ..في كل عدد سنقوم بسرد قضية ادم المتهم فيها ..

وانتم اعضائنا الكرام القُضات والحُكام

حيت بايديكم ان تحكمو على ادم المتهم هل هو بريء او مذنب ..

عن طريق التصويت اسفله

وكذا عن طريق ايضاح سبب التصويت في رد نقاشي ..
القوانين

1- الاحترام اولا واخرا .

2- عدم التهجم او ابذاء راي تسلطي او جريء بمعنى اصح .

3- النقاش لا يفسد في الود قضية هذا شعار منتدانا .

4- لك حرية الراي و الاختيار ولا احد سيعارضك .

يمكن ان يكون هنالك تعارض ونقاش بينك وبين الطرف الاخر فيجب عليكم النقاش بكل هدوء .. !!


- قضية العدد -

يحكي صديقنا ...




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليكم هذا الموقف الذي حدث في حياتي ولا استطيع ان انساه .. ودائما اسأل نفسي هل كنت فيه مخطئا ام فعلت الصواب

بعد تخرجي من الجامعة وعملي في مؤسسة حكومية بدأت رحلة البحث عن بنت الحلال والاستقرار العاطفي

كانت هناك فتاتين تحاولان التقرب الي كثير وكنت ابادلهم عبارات المجاملة والملاطفة وكنت بنفس الوقت اختبر عواطفي الى اي منهم تميل

الاولى واسمها هُدى كانت زميلة في الجامعة وهي بنفس عمري اما الثانية واسمها ايمان فهي اصغر مني بخمس سنوات وتتميز بخفة الدم والمرح

كانت ايمان اكثر تقربا مني وكانت تتردد الى مكتبي بسبب وبلا سبب وكنت اشعر بميل عواطفي اليها

مضت سنة تقريبا على تعرفنا على بعض في العمل اختبرنا فيها بعضنا جيدا واقتصرت على عبارات المجاملة والملاطفة والاعجاب فقط دون اية وعود

او عبارات حب

وكانت تعلقنا ببعض كبير فلا تمضي ساعة من العمل حتى نلتقي ونتكلم

كان المكتب الذي اعمل فيه يضم ست زميلات اكبر مني سنا وكنت انا رئيسهم في العمل, وايمان تعمل في المكتب المجاور لمكتبي

واحد الايام دخلت ايمان الى مكتبي كعادتها لشرب القهوة واذ باحدى زميلاتي في المكتب " وكأنها ارادت ان تمهد الي الطريق لعلاقتي بايمان بالخطوبة

طبعا " .

فقالت لها ما رأيك يا ايمان برئيسنا " وغمزَ تها كي تفهم المقصود " سكتت ايمان برهه وكأنها خجلت من هذا السؤال ثم ردت بقولها :

انا طموحي اكبر من ذلك

لقد نزل كلامها كالصاعقة في نفسي كما صعقت زميلاتي بهذا الجواب

احست ايمان بحراجة الموقف فغادرت المكتب وهي مرتبكة

بعد نهاية الدوام في العمل رجعت البيت وطلبت من والدتي ان تبحث لي عن فتاة للخطوبة باقصى سرعة

وفعلا لم يمضي شهر تقريبا حتى وجدت بنت الحلال التي اصبحت ام اولادي

وتمت الخطوبة دون ان تعلم ايمان الخبر وخلال هذه الفترة استمرت علاقتي بايمان طبيعية كما لو لم يحدث شيئ

بعد ايام من الخطوبة وعندما كانت ايمان في مكتبي تشرب القهوة وتتمازح كعادتها

إذ يدخل احد الاصدقاء ويقترب مني ليبارك لى الخطوبة

تفاجئت ايمان بما سمعت وتجمدت عينيها نحوي تنتظر ردي

وعندما تأكدت من خبر خطوبتي انفجرت عينيها بالدموع وغادرت المكتب مسرعة بلا اية كلمة .

هل كان تصرفي هذا صحيح ام وقعت في الخطأ

اترك لكم حرية تحليل الحادثة وهي حدثت كما رويتها بدقة

والف شكر لكم .

وهل انا مدنب ام برئ ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ramtha-lovers.hooxs.com
 
ادم تحتـــ قفصــــ الاتهـــام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب و صبايا الرمثا :: حواء وادم :: عالم ادم-
انتقل الى: